شريط الأخبار

اجندة الاحداث

آبأيلول 2018تشرين الأول
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728293031
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293012345
دافوس
سياسيون عرب وأميركيون يدعون لإعادة النظر في العلاقات العربية الأميركية

أكد سياسيون عرب وأميركيون ضرورة أن تعيد الولايات المتحدة الأميركية النظر في العلاقات العربية الأميركية خاصة بعد ما شهدته المنطقة من ثورات فيما يعرف "الربيع العربي".

وأضافوا في جلسة عمل بعنوان "العلاقات العربية الأميركية "التي عقدت ضمن فعاليات المنتدى الاقتصادي العالمي في البحر الميت أن الظروف ملائمة لأن تغير الولايات المتحدة سياستها القديمة على أساس دعم الإصلاحات السياسية في العالم العربي والذي يشهد تغيرات نحو الديمقراطية.
وأشاروا إلى ضرورة دعم الإصلاحات الاقتصادية بشكل خاص من خلال دعم المؤسسات الصغيرة والمتوسطة ودعم الرياديين من الشباب المبدعين في المنطقة وتفعيل الشراكات بين شباب الغرب (خاصة أميركا) والشاب العربي.
وقال العضو الجمهوري في الكونجرس الأميركي السيناتور جون ماكين إن الجميع يريدون التعامل مع الولايات المتحدة كشريك استراتيجي وهذا يمثل شعورا صادقا في العالم العربي يبرره حاجة الطرفين لبناء علاقات تعتمد الشفافية والاستمرارية والمصالح المتبادلة.
وأضاف "يجب تنمية العلاقات بين الطرفين بحيث لاتقتصر على شعارات وضرورة دعم الديمقراطية وتحرير الأسواق، مؤكدا أن العلاقات الأميركية العربية كانت لعقود طويلة مبنية على النواحي الأمنية ولم تراع المصالح المشتركة بين الجانبين.
وقال إنه في ظل الظروف المالية التي تشهدها الولايات المتحدة حاليا يجب على الولايات المتحدة ان تتخلي عن السياسات القديمة وأن تدعم السياسات الاصلاحية وخصوصا دعم المؤسسات الاقتصادية والمتوسطة ودعم الرياديين الشباب في المنطقة.
من جهته أفاد الأمين العام السابق للجامعة العربية عمرو موسى أن العلاقات العربية الاميركية ترتبط بحل القضية الفلسطينية، مؤكدا أنه في ظل غياب الحل العادل للقضية الفلسطينية فإن الأمن والسلام لن يتحققا في المنطقة.
وطالب موسى باعادة النظر في العلاقات الاميركية العربية وأن يتم الأخذ بعين الاعتبار التغيرات الكبيرة التي جرت في الفترة الاخيرة في المنطقة العربية.
وبين موسى أن العلاقات الاميركية العربية على المستوى السياسي جيدة، مرحباً بما تم طرحه من من قبل جون ماكين حول فكرة إقامة اتفاقيات تجارة حرة بين شمال افريقيا والشرق الاوسط من جهه والولايات المتحدة الاميركية من جهة أخرى.
وانتقد رئيس المجلس الوطني الإماراتي عبد العزيز الغرير السياسة الأميركية تجاه المنطقة العربية وخصوصا المتعلقة بدول الخليج العربي، وقال"إن تلك السياسة تتمتع بازدواجية المعايير"، مشيراً إلى رفض الولايات المتحدة تملك موانيء دبي لأحد الموانيء الأميركية.
وأضاف "إن المطلوب من الولايات المتحدة أن تتعامل بندية مع الشركاء العرب وإن لا تتعامل بتبعية، مشيرا إلى حاجة كلا الطرفين للآخر.
وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية انور قرقاش إن مجلس التعاون الخليجي تعاون مع الجامعة العربية خلال الفترة السابقة ككتلة واحدة، مشيرا إلى موقف المجلس خلال الازمة الليبية.
واضاف حتى يقوم مجلس التعاول الخليجي بشكل اكثر فاعلية فانه يحتاج إلى أن يرى الاستقرار يعم البلاد العربية من خلال اجراء انتخابات نزيهه.
وقالت نائب الممثل التجاري الاميركي مريم سابيرو إن الولات المتحدة تريد أن تبني مع كل بلد عربي علاقات دائمة، مبنية على الثقة المتبادلة بين الطرفين اضافة إلى تعزيز التعاون الاقتصادي بينهما.
واشارت إلى أن المجلس التجاري الاميركي بدأ يتحاور مع الحكومات في المنطقة العربية لوضع اسس واستراتيجيات تحدد أطر التعاون المستقبلي بين الطرفين.

التاريخ : 2011/10/23 03:57:24

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  


RSS
خاريطة الموقع
اتصل بنا


جميع الحقوق محفوظة لموقع تكنونيوز 2012 ©
^ أعلى الصفحة