شريط الأخبار

اجندة الاحداث

آبأيلول 2018تشرين الأول
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
25262728293031
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
293012345
حوار
الطفل وخطورة التفكير السلبي

تكنونيوز - محمد ابو شوالي - حوار الاسبوع زاوية اسبوعية نطل عليكم بها لنطرح فكرة او مشكلة او نصيحة للمستخدمين العرب في قطاعات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتقنية بشكل عام، والهدف من هذه الزاوية هو التفاعل مع الجمهور العربي ومشاركتنا بارائهم وتعليقاتهم حول الموضوع الذي سيتم طرحه حتى نصل جميعا للفائدة العامة والمصلحة للكل.
سألتني ابنتي الصغيرة (عمرها 5 سنوات) منذ ايام سؤال شغلني كثيرا وفكرت به كثيرا ولم اتصور ان عقل الطفل يمكن ان يصل الى هذا الحد من التفكير والفهم (اكيد لم تفهم وتعي السؤال) قصدت الفهم في طريقة عرضها وطرحها وتسلسلها بطريقة السؤال، ماذا سألتي الكل طبعا يسأل اليس صحيحا، ولكن لن اجيب الان وسأتطرق بالحديث حول هذا الموضوع وهو التفكير لدى الطفل وخطورة المراحل التي يمر بها.
لن اكون عالم نفس او اجتماع واخوض في المشاكل النفسية او متطلبات النمو بمراحله المختلفة او بكيفية التعامل مع الاطفال، محور حديثي سيكون حول الاستخدام المفرط للتكنولوجيا لدى الاطفال، فكلنا نرى اطفالنا اما تستخدم الاجهزة الخلوية لتلعب عليها او تستخدم الكمبيوتر في اللعب او في تصفح الانترنت والفيس بوك (وما ادرانا ما هو الفيس بوك) وكل المواقع سواء المحظورة وغير المحظورة، جانب واحد مهم في هذه المرحلة وهو عدم ترك الطفل (واقصد بالطفل من عمر 3 سنوات لغاية 12 سنة) وحيدا يلعب كيف يشاء ومتى شاء واين شاء، حيث ان كثرة هذه الممارسات من حيث استخدام الانترنت لمدة طويلة او الهاتف المحمول باللعب او الكمبيوتر في اللعب ايضا يسبب في نقص عقل الطفل ولا ينمى قدراته على التفاعل والحركة والحديث وتجاذب الافكار مع الاطفال الاخرين الذين من عمره وبالتالي سيبدأ الطفل وبسن مبكرة بعملية التفكير وطريقة التفكير السلبي والتي تعلمه الكسل والخمول وعدم الحركة والتفكير والابداع والتواصل الفعال والمطلوب مع كافة افراد اسرته وجيرانه وزملائه بالمدرسة.
فحذاري لنا جميعا من ترك الاطفال لعبة بيد التقنية بحجة انه (حل عنا مش فاضينلك) مشغولين او نقوم باعمال منزليه او غيرها، لا اقول لا تدع طفلك يلعب بالعكس بعض الالعاب تنمي القدرات الذهنية انما اقول دعه يلعب باشراف مباشر منك واختر له الالعاب التي يلعبها ولتكن مفيدة وراقبه اثناء تصفحه الانترنت ولكن من بعيد ونقاشه وتحاور معه من فترة الى فترة ولا تتركه هكذا.
اعتقد انكم نسيتم الان ما كان سؤال ابنتي الذي جعلني اكتب مقالتي سؤالها كان "بابا لو ما في موبيل كيف بدنا نعيش انموت احسن"


التاريخ : 2012/08/12 05:35:08

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  


RSS
خاريطة الموقع
اتصل بنا


جميع الحقوق محفوظة لموقع تكنونيوز 2012 ©
^ أعلى الصفحة