شريط الأخبار

اجندة الاحداث

تموزآب 2022أيلول
السبتالاحدالاثنينالثلاثاءالاربعاءالخميسالجمعة
303112345
6789101112
13141516171819
20212223242526
272829303112
3456789

الاخبار الاكثر مشاهدة

دراسات وتحليلات
دراسة: مهارات الأمن الإلكتروني للسعوديين أقل من المتوسط العالمي

تكنونيوز - الرياض - يُظهر البحث الجديد الذي أجرته NordVPN أنه في الوقت الذي تضخ فيه المملكة العربية السعودية مليارات الدولارات في تمويل التكنولوجيا المتقدمة، ما زال مستوي المواطنين ضعيف في مجال الأمن الإلكتروني، وفي مستوى أقل من المتوسط من المعرفة حول كيفية حماية حياتهم اليومية على الإنترنت.
خضع المئات من السعوديين للاختبار الذي يهدف إلى تقييم معرفتهم ومهاراتهم وعاداتهم بشأن الخصوصية الرقمية، حيث تم تسجيل 56.3 نقطة فقط من أصل 100 نقطة ممكنة. هذه الدرجة هي 8.9 نقطة أقل من المتوسط العالمي. ونتيجة لهذا فقد احتلت المملكة العربية السعودية المركز الخامس عشر في قائمة من 21 دولة.
خضع 48063 مشاركًا لاختبار الخصوصية القومي لشركة NordVPN للتعرف على أدائهم الشخصي في الأمن الإلكتروني. وتبيّن أن الألمان يتمتعون بأفضل المعارف والمهارات، حيث حصلوا على 71.2 نقطة من 100.
السعوديون والأمن الإلكتروني: غض النظر عن أصل الصفقات الجيدة
تعمّق بحث NordVPN للسبب الذي أدى إلى ضعف الأداء السعودي، ووجد أن الناس أكثر تهورًا عندما يتعلق الأمر بالصفقات الرخيصة عبر الإنترنت. عدد صاعق قال: 44.1% أنهم سيشترون حساب Netflix أو Spotify إذا وجدوه معروضًا بسعر أقل من السعر الرسمي على eBay. عالميًا، اعترف 11.2% فقط بأنهم سيفعلون مثل هذا الشيء.
صرح خبير الخصوصية الرقمية في NordVPN: "من الواضح أن الناس لا يعرفون أن حسابات خدمة البث التي يتم بيعها على موقع eBay بسعر أفضل تكون مسروقة في جميع الأوقات تقريبًا. هذا يعني أن الناس يفتقرون إلى فهم الكيفية التي تنتهي بها هذه الحسابات إلى السرقة في المقام الأول. إن أي شخص يقوم عن طريق الخطأ بتثبيت برنامج خبيث على أجهزته سينتهي به الأمر إلى سرقة بياناته."
وما لا يثير الدهشة، أن 14.3% من السعوديين اعترفوا بأنهم سيتفاعلون مع الحوار أو يستسلمون لمطالب الجهات الفاعلة السيئة التي تزعم أنها السبب في إصابة أجهزتهم ببرامج خبيثة. عالميًا، قد يقع 4.5% فقط من الأشخاص في هذا النوع من الاحتيال.
بالإضافة لذلك، قال 39.0% إنهم يقدمون ويعلنون جميع التفاصيل الشخصية التي تطلبها منهم منصات التواصل الاجتماعي، بما في ذلك عنوان بريدهم الإلكتروني، رقم هاتفهم، أسمائهم الكاملة أو حتى موقعهم الحالي. عالميًا، اعترف 18.7% فقط بالتصرف بنفس الطريقة.
نتيجة لذلك، حصلت العادات الرقمية للسعوديين على 41.5 نقطة من بين 100 نقطة. وقد سجلت المعرفة النظرية للأمن الإلكتروني لدى المواطنين السعوديين 61.9 نقطة من بين 100 نقطة، والوعي بما يجب القيام به عند مواجهة التهديدات الواضحة، مثل خرق مزود الخدمة الذي ينتج عنه كشف البيانات الشخصية، قد حصل على 71.9 نقطة.
الدول الأخرى أفضل ولكن النتائج ليست مبهرة
وفقًا للبحث الذي أجرته NordVPN، فإن 9 دول أوروبية من أصل 10 تتصدر قائمة الدول ذات الوعي بالخصوصية الرقمية، حيث جاء الألمان في المركز الأول في القائمة (71.2/100)، والهولنديون في المركز الثاني (مجموع النقاط 69.5 من أصل 100)، وسويسرا في المركز الثالث (68.9 نقطة من أصل 100). تضاف هذه النتائج إلى استنتاجات Cousera التي أدرجت مهارات التكنولوجيا الأوروبية على أنها الأحدث.
احتلت الولايات المتحدة، مهد شركات التكنولوجيا الكبرى التي تهيمن على صناعة الإنترنت، المرتبة الرابعة في القائمة بإجمالي 68.5 نقطة من 100.
اجتاز العالم اختبار الوعي بالخصوصية على الإنترنت بنتائج مرضية إلى حد ما. النتيجة العالمية من 48063 مشاركًا من 192 دولة في إختبار الخصوصية القومي بلغت 65.2 من أصل 100 نقطة.
مفاجآت مدهشة
والمثير للدهشة، أن ٣ دول معروفة بتطورها التكنولوجي مثل اليابان وروسيا والهند لم تصل حتى إلى أعلى ١٥ دولة، مع كون العادات هي العامل الأساسي في النتيجة.
يقول خبير الخصوصية الرقمية في NordVPN: "يختار الناس الراحة ولا ينتبهون لما يُطلب منهم عند قبول شروط الخصوصية ومنح امكانية الوصول للتطبيقات. وأخيرًا، يريد الناس سرد قصص جذابة على وسائل التواصل الاجتماعي، لكنهم ينسون الخصوصية ويبالغون في إفشاء الأسرار".
ويضيف خبير الخصوصية الرقمية أنه لكي يتمتع المرء بالخصوصية حقًا على شبكة الإنترنت فلا ينبغي له أن يعرف كيف يرد على التهديدات فحسب، بل يتعين عليه أيضًا أن يمنع التهديدات التي تتعرض لها خصوصيته أولاً من خلال التصرف بحرص على الإنترنت. مسح سجل المتصفح لن يجعلك أكثر خصوصية، كما يعتقد نصف العالم. العادات الجيدة وأدوات الأمن الإلكتروني الشاملة مثل الشبكة الافتراضية الخاصة (VPN) وبرامج مكافحة الفيروسات هي من ستمنحك الخصوصية.
المنهجية
أطلقت NordVPN اختبار الخصوصية القومي في نوفمبر 2020. وقد أجاب 48063 مشاركًا من 192 دولة عن 20 سؤالاً قيموا مهاراتهم ومعرفتهم بشأن الخصوصية على الإنترنت. وللتعمق إلى المستوي الفردي للدول، تم إجراء التحليل على البلدان التي كان عدد المشاركين منها كان أعلى من 400 فقط.



التاريخ : 2021/03/24 08:45:53

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  


RSS
خاريطة الموقع
اتصل بنا


جميع الحقوق محفوظة لموقع تكنونيوز 2021 ©
^ أعلى الصفحة