شريط الأخبار

اجندة الاحداث

تموزآب 2019أيلول
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
272829303112
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31123456
دراسات وتحليلات
جارتنر: نمو شحنات الحواسيب الشخصية حول العالم بنسبة 1.5% في الربع الثاني من 2019

تكنونيوز - دبي - بعد هبوط استمر لربعين من السنة، ارتفع سوق الحواسيب الشخصية بنسبة 1.5% في الربع الثاني من 2019، وذلك وفق نتائج أولية من «جارتنر». وبلغ إجمالي الشحنات 63 مليون وحدة في الربع الثاني من 2019، مقارنة بـ 62 مليون وحدة في الربع الثاني لعام 2018.
وقالت ميكاكو كيتاجاوا، كبيرة المحللين لدى «جارتنر»: "تأثر نمو شحنات الحواسيب الشخصية عالميًا في الربع الثاني من 2019 إيجابياً بانتعاش الطلب على نظام ويندوز 10 في سوق قطاع الأعمال، وكان نمو الحواسيب الشخصية المكتبية قويًا بحيث عوض عن الانخفاض الحاصل في شحنات الحواسيب الشخصية المحمولة".
"إضافة لذلك، هنالك بوادر انفراج حيال نقص وحدات المعالجة المركزية من إنتل، والذي كان له أثر مستمر على السوق خلال الثمانية عشر شهرًا الماضية. وقد أثر هذا النقص بشكل رئيس على شركات التوريد الصغيرة والمتوسطة الحجم، حيث استفادت شركات التوريد الكبرى وواصلت نموها لتقتنص حصة سوقية من الشركات الأصغر التي عانت في تأمين وحدات معالجة مركزية".
كما يغذي النزاع التجاري الحاصل وما يرافقه من احتمال فرض تعريفات جمركية حالة عدم اليقين في الطلب على الحواسيب الشخصية على المدى القريب.
وقالت كيتاجاوا: "رغم عدم تأثير الحرب التجارية الحاصلة بين الصين والولايات المتحدة على سوق الحواسيب الشخصية في الربع الثاني من 2019، إلا أن المرحلة التالية من فرض التعريفات الجمركية قد تؤثر بقدر كبير. ولأن معظم الحواسيب المحمولة واللوحية يجري تصنيعها في الصين، فإن مبيعات هذه الأجهزة قد تواجه زيادة سعرية كبيرة إن جرى فرض تعريفات عقابية ولم تبادر شركات التوريد إلى اتخاذ فعل سريع استجابة لهذا الأمر".
واستأثرت أكبر ثلاث شركات توريد – لينوفو وإتش بي وديل – بحصة 64.1% من شحنات الحواسيب الشخصية في الربع الثاني من 2019، مقارنة بحصة 60.7% من شحنات الربع الثاني لعام 2018 (الجدول 1). وواصلت شركات التوريد الثلاث فوزها بحصة في سوق الحواسيب الشخصية، مستفيدة من وفورات حققتها في التكاليف جراء رفع الانتاج. وقد تعزز هذا التوجه نتيجة نقص إمدادات وحدات المعالجة المركزية من شركة إنتل في النصف الأول من هذا العام.
حافظت شركة لينوفو على المرتبة الأولى في الربع الثاني من 2019، محققة أسرع نمو على أساس سنوي بفوزها بالحصة الأكبر في السوق من باقي شركات التوريد الكبرى. لكن من الممكن أن شحنات الشركة قد عكست توقعها المسبق لاحتمال فرض تعريفات جمركية. وشهدت لينوفو نموًا في شحناتها إلى أبرز المناطق في العالم باستثناء أمريكا اللاتينية حيث هبط سوق الحواسيب الشخصية بالمجمل.
كما ارتفعت شحنات شركة إتش بي من الحواسيب الشخصية بنسبة 2.6% في الربع الثاني من 2019 مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي. وأنعش الطلب القوي على الحواسيب الشخصية لدى قطاع الأعمال من نمو شركة إتش بي في كافة المناطق وعوض بذلك عن ضعف شحناتها من الحواسيب الشخصية المحمولة. «جارتنر» لا تشمل حواسيب كروم بوك في سوق الحواسيب الشخصية، لكن شركة إتش بي حققت نموًا قويًا في شحنات كروم بوك ويرجح أن تحافظ بقوة على تصدرها المرتبة الأولى في هذه الفئة.
وسجلت شركة ديل في الربع الثاني من 2019 النمو الربعي السادس على التوالي لشحناتها من الحواسيب الشخصية. ويلحظ أن اتجاه النمو لدى شركة ديل كان الأكثر ثباتًا من بين أكبر شركات التوريد على مدى السنوات الثلاث الماضية، مدفوعًا بتركيز الشركة الواضح على نواحي الاستثمار لديها.
نظرة إقليمية عامة
وصل إجمالي شحنات الحواسيب الشخصية في الولايات المتحدة إلى 14 مليون وحدة في الربع الثاني من 2019، أي انخفض بنسبة 0.4% مقارنة بالربع الثاني من 2018. وحافظت شركة إتش بي على موقعها الأول في الولايات المتحدة بالنظر إلى عدد الشحنات، حيث ارتفعت حصتها في السوق إلى 29.8%، في حين بقيت شركة ديل في المرتبة الثانية بحصة سوقية قدرها 28.4% (الجدول 2)
وعاد النمو إلى سوق الحواسيب الشخصية في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا في الربع الثاني من 2019 بنسبة 1.7% على أساس سنوي. وبقي طلب قطاع الأعمال قويًا مع مواصلة المؤسسات الحكومية والشركات نشر نظام ويندوز 10 إلى جانب انتعاش في قاعدتها من الحواسيب الشخصية، لكن طلب المستهلكين بقي ضعيفًا جدًا نظرًا لأن المستخدمين لم يلحظوا ابتكارات ملموسة خارج فئة حواسيب الألعاب والحواسيب المحمولة من الفئة العليا. ولا يزال هذا الأمر يؤدي إلى إطالة دورة حياة الحواسيب الشخصية ويؤثر سلبًا على شركات توريد الحواسيب الشخصية من الفئة المتوسطة التي تبيع أكثر لفئة المستهلكين.
وانخفضت شحنات الحواسيب الشخصية في آسيا/الباسيفيك بنسبة 1% مقارنة بالعام الفائت، وهو ثالث انخفاض ربع سنوي على التوالي في هذه المنطقة. ويعزى هذا الانخفاض بشقه الأكبر إلى ضعف السوق الصيني حيث ساد التوجه لتقليص الإنفاق بسبب حالة عدم اليقين. وأظهرت أسواق أخرى في آسيا/الباسيفيك نتائج أفضل حيث تعزز النمو جراء الانتقال إلى نظام ويندوز 10 في الأسواق الناضجة مثل استراليا ونيوزيلاندا. كما حفز طلب قطاع الأعمال على الحواسيب الشخصية النمو بقوة في اليابان في الربع الثاني لعام 2019.
كما شهدت شحنات الحواسيب الشخصية إلى أمريكا اللاتينية انخفاضًا بنسبة 3.9% في الربع الثاني من 2019، وهو انخفاض طفيف مقارنة بالربعين الماضيين. وكان السوق قد تأثر بسبب أوجه عدم اليقين في الاقتصاد والسياسة، إضافة لنقص وحدات المعالجة المركزية. وتميل المناطق الناشئة - مثل أمريكا اللاتينية - إلى منح أولوية أقل لمخصصاتها من وحدات المعالجة المركزية، وبالتالي قد يكون لذلك النقص أثر كبير مقارنة بالأسواق الأخرى الناضجة.
تعد هذه النتائج أولية، فيما ستتوفر قريبًا الإحصائيات النهائية لعملاء جارتنر ضمن برنامج الإحصاءات الربع السنوي العالمي للحواسيب الشخصية حسب المنطقة. ويوفر هذا البرنامج صورة شاملة وموقوتة لسوق الحواسيب الشخصية العالمي، مما يمكن شركات تخطيط وتوزيع وتسويق وبيع المنتجات من البقاء على الاطلاع بأبرز القضايا وأثارها المستقبلية حول العالم.



التاريخ : 2019/07/15 01:57:13

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  


RSS
خاريطة الموقع
اتصل بنا


جميع الحقوق محفوظة لموقع تكنونيوز 2012 ©
^ أعلى الصفحة