شريط الأخبار

اجندة الاحداث

تموزآب 2020أيلول
السبتالاحدالاثنينالثلاثاءالاربعاءالخميسالجمعة
25262728293031
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930311234

الاخبار الاكثر مشاهدة

قرصنة
بالو ألتو نتوركس تطلق أول جدار حماية في العالم يعمل بتقنية التعلم الآلي

تكنونيوز - دبي - في وقت تعمل فيه الشركات على حماية نقاط الدخول المتزايدة لأنظمتها أمام الهجمات الإلكترونية المتغيرة والمتصاعدة، أعلنت شركة «بالو ألتو نتوركس» اليوم عن طرح أول جدار حماية من الجيل الجديد في العالم يعمل بالتعلم الآلي، والذي يدمج تقنيات التعلم الآلي في صلب جدران الحماية لأجل مكافحة التهديدات الأمنية بأسلوب ذكي واستباقي، ونشر الأمن في أجهزة إنترنت الأشياء، فضلا عن تقديم التوصيات للسياسات الأمنية.
وبهذا تبادر شركة «بالو ألتو نتوركس» إلى إعادة صياغة معايير أمن الشبكات مجددا، حيث سبق للشركة قبل 13 عاما إحداث تغيير شامل في صناعة أمن الشبكات إثر إنتاجها لجدار الحماية من الجيل الجديد. وبينما تشهد الشبكات المؤسسية في الوقت الراهن توسعات مستمرة مع بيئات السحابة الهجينة وأجهزة إنترنت الأشياء والمكاتب المنزلية، وبالتزامن مع زيادة الهجمات الإلكترونية وتحولها بوتيرة متسارعة، تبرز الحاجة مرة أخرى إلى نهج جذري جديد بالكامل حيال الأمن الإلكتروني.
ويقدم الإصدار العاشر من منصة الأمن "بان أو إس"PAN-OS® 10.0 جدار الحماية من الجيل الجديد الأول من نوعه في العالم والعامل بتقنية التعلم الآلي، والذي يتعلم ذاتيا بشكل متواصل ويعزز من سوية الأمن بشكل استباقي في سائر الجبهات، حيث لم تعد معه الطواقم الأمنية بحاجة إلى مجاراة الوقائع وحسب بل أصبحت تستبقها.
ويقدم جدار الحماية من الجيل الجديد العامل بالتعلم الآلي مع منصة "بان أو إس" PAN-OS مزايا متعددة للمرة الأولى في صناعة الأمن الإلكتروني، وتشمل:
1. حماية مباشرة من التصيد الاحتيالي والبرمجيات الضارة بالاعتماد على التعلم الآلي
في الوقت الذي يعمد فيه المهاجمون إلى استغلال الأجهزة لتمويه هجماتهم تلقائيا، بات للبصمات التي تشير إلى الهجمات أهمية أقل في مكافحتها. واقتصر في السابق استخدام التعلم الآلي ضمن منتجات أمن الشبكات على كشف التهديدات بأسلوب غير مباشر، لكن جدار الحماية من الجيل الجديد العامل بالتعلم الآلي من «بالو ألتو نتوركس» يقوم بصدّ الهجمات غير المعروفة من قبل باستخدام التعلم الآلي بشكل مباشر في مواجهة التهديدات.
2. نشر تحديثات فورية عن الهجمات
لطالما كانت شركة «بالو ألتو نتوركس» سباقة على مستوى الصناعة في تسريع الاستجابة للتهديدات الأمنية وتقليل زمنها من عدة أيام إلى دقائق. وتقدم الشركة اليوم حماية أمنية دون أي تأخير، مما يؤدي إلى خفض إصابات الأنظمة بنسبة 99.5 بالمئة.
3. دمج الأمن في إنترنت الأشياء بالاعتماد على التعلم الآلي
يتزايد انتشار أجهزة إنترنت الأشياء بسرعة وغالبا ما يجري توصيلها دون تأمين ومعرفة بأمن المعلومات. وتتيح خدمة أمن إنترنت الأشياء من «بالو ألتو نتوركس» العاملة بالتعلم الآلي، رؤية شاملة عن أوضاع كافة الأجهزة، مع القدرة على التنبيه من الثغرات والاختلالات وتقديم التوصيات عن السياسات الأمنية المناسبة؛ وكل ذلك دون حاجة إلى إضافة أجهزة للاستشعار أو للبنية الأساسية.
4. سياسات أمنية تستند إلى التعلم الآلي
يقوم جدار الحماية من الجيل الجديد العامل بالتعلم الآلي بتحليل كميات هائلة من المعلومات الاستقرائية، ثم يقوم استنادا لذلك بتقديم التوصيات حيال السياسات الأمنية المناسبة. ومع منصة "بان أو إس" PAN-OS® وأمن إنترنت الأشياء، سيتمكن العملاء من معاينة واعتماد تلك التوصيات لسياسات أمن إنترنت الأشياء بغية الحفاظ على السلوك الآمن للأجهزة، ما يؤدي إلى توفير الوقت وتقليص الأخطاء البشرية ونشر الأمن في كافة الأجهزة.
وبهذه المناسبة، قال إرجان آيدين، نائب الرئيس الاقليمي لدى بالو ألتو نتوركس لمنطقة الشرق الأوسط وإفريقيا: "من المهم اليوم التكيف مع الوضع الجديد وتوفير أساليب جديدة لتحسين الأمن الإلكتروني والحماية، لاسيما في ظل التغيرات المتسارعة التي نشهدها، ويعدّ إطلاق أول جدار حماية من الجيل التالي مدعوم بقدرات التعلّم الآلي إنجازًا كبيرًا لكل من شركة بالو ألتو نتوركس ولقطاع أمن الشبكات بشكل عام، وذلك لما يوفره من تحسينات في آلية التعامل مع التهديدات الإلكترونية وتأمينها والتصدّي لها، وإننا نتطلع إلى نشر هذه التقنية الجديدة لدى عملائنا في منطقة الشرق الأوسط".
ونتيجة دمج تلك المزايا الأربعة غير المسبوقة على مستوى الصناعة في منصة واحدة، يقوم جدار الحماية من الجيل الجديد العامل بالتعلم الآلي من «بالو ألتو نتوركس» بمساعدة الشركات على تحقيق حماية فورية من 95 بالمئة من التهديدات الأمنية المجهولة، وأتمتة التوصيات الخاصة بالسياسات الأمنية لأجل توفير الوقت وتقليل الأخطاء البشرية والتكيف مع التغيرات وتقديم حماية أمنية لحظة بلحظة، فضلا عن توسيع شمولية الرؤية لكافة الأجهزة وأمنها، بما في ذلك أجهزة إنترنت الأشياء غير الخاضعة للإدارة ومن دون حاجة لنشر أجهزة استشعار إضافية.

التاريخ : 2020/06/22 10:54:33

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  


RSS
خاريطة الموقع
اتصل بنا


جميع الحقوق محفوظة لموقع تكنونيوز 2019 ©
^ أعلى الصفحة