شريط الأخبار

اجندة الاحداث

تموزآب 2019أيلول
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
272829303112
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31123456
دراسات وتحليلات
بالو ألتو نتوركس: المؤسسات تتحول نحو نموذج جديد لاستهلاك الحلول الأمنية قائم على الدفع حسب الاستخدام

تكنونيوز - دبي - أشارت دراسة حديثة لشركة بالو ألتو نتوركس، المتخصصة في تطوير الجيل التالي من الحلول الأمنية، إلى أن المؤسسات تشهد تحولا نحو نموذج جديد لاستهلاك منتجات وحلول الأمن الإلكتروني قائم على الدفع حسب الاستخدام أو pay as you go.
وتدرك الشركات اليوم أن التحول من نموذج استهلاك حلول الأمن الإلكتروني القائم على استثمارات رؤوس أموال كبيرة إلى نموذج استهلاك جديد يعتمد على مستويات الطلب والدفع حسب الاستخدام، يشكل بكل وضوح الطريق نحو مستقبل جديد لاستهلاك حلول الأمن الإلكتروني "بحسب الحاجة"، بحيث تقوم الشركات بالدفع للحصول على موارد وخدمات تكنولوجيا المعلومات عندما تحتاجها فقط، وهذا ما يوفر منافع ومزايا مالية وتشغيلية واسعة تستفيد منها الشركات لتعزيز مرونة العمليات وقابليتها للتطور ومواكبة التحول الرقمي.
وقد أثبت هذا النموذج نجاحه بالفعل في ميادين الحوسبة السحابية وتكنولوجيا المعلومات. فالعديد من الشركات الكبرى مثل مايكروسوفت وجوجل وخدمات أمازون ويب سيرفيسز وغيرها من الشركات الرائدة في تزويد الخدمات السحابية باتت توفر خدماتها مقابل دفعات مالية صغيرة حسب الطلب، مما يتيح للمستخدمين الوصول إلى هذه الخدمات وفقاً لحاجاتهم المحددة. حتى أن شبكة خدمات أمازون ويب باتت توفر خدماتها مقابل الدفع بالثانية الواحدة.
وقد وجد المحللون أن 67 بالمائة من قادة الأعمال وأعضاء مجالس الإدارة يدفعون بمدراء أقسام المعلومات ومدراء أمن المعلومات وغيرهم من قادرة التكنولوجيا إلى تركيز كافة جهودهم على تطوير الخدمات والنُهج المتبعة بسرعة أكبر. ومع لحاق أعضاء مجلس الإدارة بركب التحول الرقمي، باتوا يركزون اليوم بشكل كبير على توجيه مؤسساتهم نحو التحول الرقمي وتحقيق هذا الهدف بسرعة قبل منافسيهم. ويشير التقرير البحثي التي أجرته بالو ألتو نتوركس تحت عنوان "دراسة أمن المعلومات السحابية"، والذي شمل 500 من مدراء أمن المعلومات في ثمانية بلدان، إلى أن معظم المدراء التنفيذيين للأمن الإلكتروني يعتقدون بأن هناك تسارع كبير في التغيرات على مستوى القطاع مما قد يؤثر على قدرتهم في تقييم المخاطر والآثار المترتبة على هذه التغيرات على نحو مناسب.
كما أصبح أعضاء مجلس الإدارة وقادة الأعمال يؤمنون بشكل أكبر بمفهوم جديد يمكن من خلاله "استخدام الخدمات التكنولوجية لمرة واحدة"، حيث بات هذا المفهوم يفرض نفسه بشكل أكبر ويخفف من الضغوط على المؤسسات من خلال توفير عمليات تتميز بسرعة ومرونة أكبر بالإضافة إلى إمكانية تخفيض التكاليف. مع ذلك، لايزال العديد من مدراء أمن المعلومات يتبعون عقلية تقليدية في شراء تراخيص حلول أمن المعلومات تمتد على عدة سنوات ويتم دعمها بالكثير من عمليات الاختبار وتحليل المخاطر وهي بحاجة دوماً إلى اتخاذ قرارات منهجية ومنظمة. على الشركات أن تجد حلاً يرضي كل من مجلس الإدارة، الذي يطالب بضمان تسريع العمليات من جهة، ومدراء أمن المعلومات الذين تسيطر عليهم فلسفة التريث بغية ضمان أعلى مستويات الأمن الإلكتروني، من جهة أخرى.
ومن خلال تبني نموذج استهلاك حلول الأمن الإلكتروني القائم على الدفع حسب الاستخدام، يمكن للشركات تعزيز مرونة العمليات والقدرة على الاستجابة وقابلية التطوير والكفاءة على مستوى التكاليف، بما يساعد على تلبية متطلبات دورات تطوير ونشر التطبيقات الحالية.
وبهذه المناسبة، قال جريج داي، نائب الرئيس والمدير الإقليمي لأمن المعلومات لمنطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا لدى شركة بالو ألتو نتوركس: "إن اكتشاف وإحباط أية خروقات أمنية قبل حدوثها وضمان حماية المعلومات ضد مجموعة من العناصر السيئة التي تشهد تطورات سريعة ومبتكرة على نحو متزايد، هي عمليات باهظة الثمن وتحتاج إلى قوة بشرية كبيرة لتنفيذها. بينما يتيح نموذج استخدام الحلول الأمنية عند الحاجة فقط مزيداً من المرونة للمؤسسات، كما أنه يقلل من التكاليف ويساهم في تسريع أوقات الاستجابة (سيما أن هذا النموذج غير محدود). ومن الواضح أيضاً أن هذا النموذج يقدم قيمة كبيرة عند استخدامه، إذاً ليس هناك أي سبب يمنعنا من تبني هذه الفكرة والاستفادة منها لتعزيز الأمن الإلكتروني لدينا".

التاريخ : 2019/05/20 04:40:12

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  


RSS
خاريطة الموقع
اتصل بنا


جميع الحقوق محفوظة لموقع تكنونيوز 2012 ©
^ أعلى الصفحة