شريط الأخبار

اجندة الاحداث

حزيرانتموز 2019آب
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
293012345
6789101112
13141516171819
20212223242526
272829303112
3456789
دراسات وتحليلات
70% من المؤسسات تنتقل إلى السحابة رغم مخاوف ثلثي روّاد تكنولوجيا المعلومات من الأخطار الأمنية

تكنونيوز - دبي - كشفت اليوم شركة إكوينيكس، (المدرجة في بورصة ناسداك تحت اسم EQIX)، وهي الشركة العالمية المتخصّصة في الربط البيني ومراكز البيانات، عن نتائج استبيان مستقلّ شمل أكثر من 1200 من كبار أخصائيي تكنولوجيا المعلومات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا. وقد أظهر الاستبيان أنّ أكثر من 7 من أصل 10 (71%) من المؤسسات ستنقل المزيد من وظائف أعمالها إلى السحابة خلال السنين المقبلة. وقد اعتبر 60% من روّاد تكنولوجيا المعلومات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا أنّ القرب من مزوّدي خدمات الحوسبة السحابية عامل أساسي لدى اختيار مركز بيانات في السوق المحليّ.

ورغم أنّ مزيداً من الشركات تنتقل إلى السحابة، ما زال 70% من المشاركين ذاتهم يرون أنّ اعتماد السحابة ينطوي على أخطار إلكترونية. فقد عزّزت خروقات البيانات العامة الكبيرة الشكّ لدى الشركات، ما أدى إلى تركيز 45% من المشاركين في الاستبيان على تعزيز أمن الفضاء الإلكتروني في مؤسساتهم وإيلائه أولوية مطلقة.

وتشكّل الحوسبة السحابية وأمن الفضاء الإلكتروني العاملين الأهمّ لدى تنفيذيي تكنولوجيا المعلومات في المنطقة. فبالنسبة إلى حوالى نصف المشاركين في الاستبيان (48%)، يعتبر اعتماد خدمات الحوسبة السحابية أحد أهمّ عاملين سيؤثران على أعمالهم في المستقبل، وهو يلي خروقات أمن الفضاء الإلكتروني وأخطاره (53%). كما أظهرت النتائج أنّ الشركات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا تميل إلى التواصل مع مزوّدي خدمات الحوسبة السحابية مرتين أكثر من ميلها إلى مزوّدي المنتجات أو الخدمات الأخرى.

في هذا الإطار، يرى 59% من المشاركين في الاستبيان في الإمارات أنّ شركتهم ستنتقل أكثر إلى السحابة، وهو معدل أدنى من الذي سُجّل في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا (71%). كما يرى 76% أنّ مزوّدي خدمات الحوسبة السحابية يشكّلون عاملاً أساسياً لدى اختيار مركز بيانات في الإمارات، ويعتقد 26.2% من أخصائيي تكنولوجيا المعلومات أنّ مزوّدي خدمات الحوسبة السحابية هم الجهات التي يرجّح أن تتواصل معها مؤسساتهم في المستقبل.

كذلك، أظهرت الدراسة أنّ 17% فقط من المؤسسات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا تستخدم حالياً بنية متعددة السحابات مقابل 56% تستخدم السحابة الخاصة و42% تستخدم السحابة العامة. ويجدر بالمؤسسات أن تنظر في مزوّدي خدمات الحوسبة السحابية المتعددة لدى وضعها استراتيجية البنية التحتية الرقمية الخاصة بها من أجل المحافظة على تنافسيّتها وأمنها. يشار إلى أنّ إكوينيكس أطلقت عام 2017 Cloud Exchange™ Fabric (ECX Fabric) لدعم المؤسسات التي تحتاج إلى الوصول إلى مزوّدي خدمات حوسبة سحابية متعددين. وتتيح هذه الخدمة للعملاء إجراء اتصال خاص بمزوّدي خدمات الحوسبة السحابية العالميين بغضّ النظر عن موقعهم. كما أطلقت الشركة العام الماضي خدمة Equinix SmartKey™، وهي عبارة عن برنامج كخدمة يبسّط حماية البيانات في أيّ سحابة أو وجهة.

قال جيرون شلوسر، مدير إكوينيكس الإداري في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "يُحدث التحوّل الرقمي ثورة في سوق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويدفع المؤسسات إلى انتهاج مقاربات مبتكرة كالسحابة. وتتمثل إحدى الطرق التي يمكن للشركات بها استخدام السحابة بصورة أكثر أماناً بالربط البيني المخصص والمباشر بين الشبكة ومزودي خدمات الحوسبة السحابية والمستخدمين والبيانات وتفادي مخاطر الأداء والقرصنة التي تترافق مع الإنترنت العام. فنحن نرى في إكوينيكس أنّ تعدد السحابات والسحابة يشكّلان دافعاً كبيراً لتغيير الشركات طرق عملها في الاقتصاد الرقمي العالمي الناشئ."

أجرت إكوينيكس الاستبيان المستقلّ عبر الإنترنت بين 20 أغسطس و13 سبتمبر 2018 وقد شمل 1206 من كبار أخصائيي تكنولوجيا المعلومات في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.أجري الاستبيان للنظر أكثر في النقاط التي تناولتها النسخة الثانية من مؤشر الربط البينيّ العالمي، دراسة السوق السنوية الخاصة بإكوينيكس والتي تحلّل حركة البيانات عالمياً والربط البينيّ أو تبادل البيانات العامة والخاصة بين شركاء تجاريين أساسيين، وتصبح الطريقة التي تعتمدها الشركات للعمل في عالم اليوم الرقمي.

التاريخ : 2019/02/04 05:26:51

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  


RSS
خاريطة الموقع
اتصل بنا


جميع الحقوق محفوظة لموقع تكنونيوز 2012 ©
^ أعلى الصفحة