شريط الأخبار

اجندة الاحداث

آذارنيسان 2019أيار
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
303112345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930123
45678910
فعاليات ومؤتمرات
حكومتا الإمارات والأردن تختتمان برنامجا تدريبيا لموظفي الخدمات

تكنونيوز - دبي - في إطار اتفاقية الشراكة الاستراتيجية لتحديث العمل الحكومي، اختتمت حكومتا دولة الإمارات والمملكة الأردنية الهاشمية فعاليات البرنامج التدريبي الأول من نوعه الهادف إلى بناء قدرات موظفي الخدمات الحكومية.

وأشادت معالي مجد شويكة وزير السياحة والآثار المفوض بصلاحيات تطوير الأداء المؤسسي والسياسات في المملكة الأردنية الهاشمية بالشراكة الاستراتيجية والتعاون المستمر بين الأردن ودولة الإمارات العربية المتحدة في مختلف المجالات وخاصة تطوير منظومة الأداء المؤسسي، مؤكدة على استمرار التنسيق بين الجانبين لتنفيذ عدد من المبادرات أهمها إنشاء أول مركز خدمات نموذجي وتصميم وتفعيل مركز المسرّعات الحكومية، إضافة إلى التدريب وبناء القدرات، وإطلاق جائزة لأفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول لطلبة الجامعات، فضلاً عن برنامج مليون مبرمج أردني.

وأكدت وزيرة السياحة والآثار الأردنية على أهمية البرنامج التدريبي "تأهيل مدربي سعادة المتعاملين لرفع كفاءة موظفي الصف الأمامي الذين يتعاملون بشكل مباشر مع الجمهور" الذي يساهم في احداث نقلة نوعية في ثقافة تقديم الخدمة في المملكة ويلبي توجهات جلالة الملك بأن يكون المواطن محور اهتمام الحكومة، وأن تلبي الخدمات الحكومية احتياجات وتوقعات المواطنين الذين هم شركاء الحكومة في عملية تطوير الخدمات الحكومية.

من جهته، أكد الدكتور ياسر النقبي مساعد المدير العام للقيادات والقدرات الحكومية في مكتب رئاسة مجلس الوزراء بوزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، أن التدريب يمثل خطوة أولى في جهود تفعيل اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الموقعة بين البلدين الشقيقين لتحديث العمل الحكومي، الهادفة إلى خلق بيئة إيجابية في العمل الحكومي تؤهل الموظفين وتبني قدراتهم بما يحقق السعادة للمتعاملين ويعزز مستوى جودة الحياة".

وأضاف: "أن عملية التحديث الحكومي الشامل تتطلب بناء قدرات الموظفين وتمكينهم من أدوات المستقبل، وتحفيزهم على الارتقاء بمستوى الأداء ليلبي تطلعات المتعاملين ويمكنّهم من الحصول على خدمات سهلة وسريعة".

تطوير تجارب المتعاملين

وركز البرنامج على تأهيل الموظفين في مجال خدمة المتعاملين، وتنمية قدراتهم وإكسابهم مهارات جديدة، وشارك في التدريب موظفون من 12 جهة حكومية أردنية، هي: دائرة الجمارك الأردنية، ودائرة الأحوال المدنية والجوازات، وصندوق المعونة الوطنية، ودائرة مراقبة الشركات، ودائرة ضريبة الدخل والمبيعات، وإدارة التأمين الصحي، ووزارة الصناعة والتجارة والتموين، ووزارة الصحة، ووزارة العمل، وأمانه عمان الكبرى، ودائرة الأراضي والمساحة، والمؤسسة العامة للضمان الاجتماعي.

وشاركت نخبة من الكفاءات الوطنية في الحكومة الاتحادية ذوي التجارب المتميزة في العمل، في أعمال البرنامج التدريبي ضمت كلا من: ناهد سالم القاسمي مدير ثقافة الخدمة المتميزة في إسعاد المتعاملين في وزارة الصحة، وفاطمة عبيد الزعابي أخصائي أول إسعاد المتعاملين في وزارة الخارجية والتعاون الدولي، وسعيد محمد الظهوري نائب الرئيس التنفيذي للسعادة وجودة الحياة في وزارة الداخلية، وخالد محمد المهيري رئيس قسم إسعاد المتعاملين في وزارة الداخلية.

المفاهيم الأساسية لتجربة المتعامل

وتناول التدريب مجموعة من المفاهيم الأساسية في تصميم تجربة متعامل متميزة، من ضمنها مفهوم السعادة في المؤسسة الحكومية، وانعكاسات السعادة الذاتية على سعادة المتعامل، وسبل إدارة رحلة وتجربة المتعامل، والاستفادة من تجربة القطاع الخاص في تصميم تجربة متميزة.

كما ركز البرنامج التدريبي على السمات الشخصية للموظف الحكومي المثالي، وكيفية التعامل مع الأنماط المختلفة لشخصيات المتعاملين، وأفضل أساليب التواصل والاستماع ومعالجة ملاحظات المتعاملين وشكاواهم.

وشكلت معادلة إسعاد المتعاملين ودليل سعادة المتعاملين اللذين طورتهما حكومة دولة الإمارات، أساساً للمادة التدريبية، إضافة إلى مجموعة من المواد الإثرائية مثل كتاب "تأملات في السعادة والإيجابية" لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الذي تم تضمين مواد التدريب العديد من الدروس والقيم المستلهمة منه.

المشاركون: البرنامج التدريبي إضافة نوعية لخبراتنا

وأعرب الملازم من دائرة الجمارك الأردنية أكرم الكردي عن شكره لحكومة دولة الإمارات العربية المتحدة، لحرصها على تبادل الخبرات المشتركة في العمل الحكومي، وقال: استفدنا من هذه الدورة في عده محاور من أهمها، كيفية التعامل مع متلقي الخدمة، واسعادهم من خلال تلبية احتياجاتهم واحترام أوقاتهم، وقد علمتنا هذه الدورة كيفية تعزيز مهاراتنا وتطويرها بما يتناسب مع تقديم الخدمة الأمثل للمتلقين، متمنياً استمرار مثل هذه الدورات في المستقبل مما يدعم مهاراتنا بشكل عام.

من جهتها، قالت الموظفة في أمانه عمان الكبرى سهى السعود إنها المشاركة في هذه الدورة التدريبية أضافت الكثير إلى معارفها، معربة عن شكرها لحكومة دولة الإمارات على هذه المبادرة التي تسعى إلى ترسيخ الجودة في التعامل مع الجمهور، بما ينعكس إيجاباً على الأداء المؤسسي من خلال تأهيل خبراء يسعون إلى توفير الوقت والجهد على متلقي الخدمة وتقديم أعلى مستوياتها لهم.

التاريخ : 2019/02/03 12:15:44

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  


RSS
خاريطة الموقع
اتصل بنا


جميع الحقوق محفوظة لموقع تكنونيوز 2012 ©
^ أعلى الصفحة