شريط الأخبار

اجندة الاحداث

آبأيلول 2020تشرين الأول
السبتالاحدالاثنينالثلاثاءالاربعاءالخميسالجمعة
2930311234
567891011
12131415161718
19202122232425
262728293012
3456789
دراسات وتحليلات
جارتنر: نمو الشحنات العالمية لأجهزة الكمبيوتر الشخصي لأول مرة منذ ست سنوات

تكنونيوز - دبي - بلغ إجمالي عدد الشحنات العالمية من أجهزة الكمبيوتر الشخصي 62.1 مليون جهاز خلال الربع الثاني من العام 2018، بارتفاع بنسبة 1.4 بالمائة مقارنة بالربع الثاني من العام 2017، وذلك وفقاً للنتائج الأولية الصادرة عن مؤسسة الدراسات والأبحاث العالمية «جارتنر». ويعد هذا الربع السنوي الأول الذي تشهد فيه شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصي نمواً منذ الربع الأول من عام 2012.

وقد شهدت كافة المناطق بعض النمو مقارنة بالأرقام المسجلة قبل عام. وعلى الرغم من أن هذا النمو يعد من الأخبار الإيجابية لصناعة أجهزة الكمبيوتر الشخصي، إلا أن «جارتنر» أكدت أن علامات استقرار السوق هذه لا تكفي للإعلان عن انتعاش صناعة الكمبيوترات الشخصية حتى الآن.

وفي هذا الصدد، قالت ميكاكو كيتاغاوا، كبيرة المحللين لدى «جارتنر»: "يعزى الارتفاع في عدد شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصي في الربع الثاني من عام 2018 إلى الطلب الذي شهدته هذه الفئة من سوق الأعمال، وقد حقق هذا الطلب نوع من التوازن نظراً لانخفاض شحنات الأجهزة الاستهلاكية. وفيما يخص فئة الأجهزة الاستهلاكية، فإن بنية السوق الأساسية بقيت هي ذاتها، نظراً لسلوكيات مستخدمي أجهزة الكمبيوتر الشخصية، ولا تزال هذه البنية تواصل تأثيرها على نمو السوق، إذ يواصل المستهلكون استخدام أجهزتهم الذكية للقيام بالمزيد من المهام اليومية، كتصفح مواقع التواصل الاجتماعي، والتسوق، واستخدام الخدمات المصرفية، الأمر الذي يقلل من الحاجة لاقتناء كمبيوتر شخصي استهلاكي".

وأضافت كيتاغاوا: "فيما يخص فئة الأعمال، ستخف موجهة الزخم التي تشهدها أجهزة الكمبيوتر الشخصي في غضون عامين مع انتهاء فورة الاستبدال والترقية لأنظمة "ويندوز 10". ويتوجب على الشركات المصنعة لأجهزة الكمبيوتر الشخصي البحث عن سبل جديدة للحفاظ على موجة النمو في سوق الأعمال عند انتهاء دورة الاستبدال لأنظمة ويندوز 10".

ومع اكتمال الاستثمار المشترك بين لينوفو وفوجيتسو، تكون ثلاثة من أصل أربعة أجهزة كمبيوتر شخصي قد شحنت من قبل أبرز خمس شركات مصنعة للكمبيوترات الشخصية خلال الربع الثاني من العام 2018. وبعد ضم شحنات فوجيتسو من الكمبيوترات الشخصية نظراً للاستثمار المشترك (تأسيس استثمار مشترك مع فوجيتسو)، فقد تساوت حصة لينوفو مع حصة إتش بي لتحتلا معاً المرتبة الأولى من حيث المبيعات خلال الربع الثاني من العام 2018، وذلك استناداً إلى إجمالي عدد الشحنات العالمية لأجهزة الكمبيوتر الشخصي (انظر الجدول رقم 1). وقد شهدت أبرز خمس شركات مصنعة للكمبيوترات الشخصية زيادة في عدد الشحنات العالمية خلال الربع ذاته.

وسجلت شركة إتش بي نمواً في عدد شحنات الكمبيوترات الشخصية للربع السنوي الثالث على التوالي. كما حافظت إتش بي على نمواً ثابتاً في كافة المناطق عدا الولايات المتحدة الأمريكية. وفي المناطق الأخرى، فاق نمو شحنات الشركة المعدلات الإقليمية بشكل كبير. وشهدت شركة لينوفو أعلى معدل نمو لها منذ الربع الأول من عام 2015.

وفي الوقت الذي أظهر فيه منافسو شركة ديل انخفاضاً دورياً في شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصي على مدار العامين الماضيين، إلا أن شحنات ديل لم تشهد أي انخفاض خلال هذا الوقت نظراً لتركيزها القوي على مجالات النمو، وتحديداً فيما يخص الفئة التجارية، إلى جانب إلغائها للأعمال الغير المربحة.

وفيما يخص سوق الكمبيوترات الشخصية في الولايات المتحدة الأمريكية، فقد عادت هذه الفئة لتحقيق النمو بعد انخفاضات متتالية على مدار ستة أرباع فصلية؛ ففي الربع الثاني من العام 2018، بلغ إجمالي عدد شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصي في الولايات المتحدة 14.5 مليون جهاز، بزيادة بنسبة 1.7 بالمائة عن الفترة ذاتها من العام الماضي (انظر الجدول رقم 2). وواصلت شركة إتش بي ريادتها للسوق الأمريكية، إلا أن شركة ديل ردمت هذه الهوة نظراً لزيادة شحنات ديل من أجهزة الكمبيوتر الشخصية بنسبة 7.2 بالمائة.

وقالت كيتاغاوا: "في الولايات المتحدة الأمريكية، كان الطلب على أجهزة الكمبيوتر الشخصية الخاصة بالأعمال قوياً من قبل القطاع العام خلال الربع الثاني الذي عادة ما يشكل الموسم الأمثل للشراء للعديد من المؤسسات الحكومية والتعليمية. يعزى النمو في الكمبيوترات الشخصية المكتبية إلى تواصل الطلب على استخدام الكمبيوترات الشخصية المكتبية في القطاع العام في الولايات المتحدة الأمريكية. كما ارتفعت شحنات الكمبيوترات الشخصية الجوالة في الولايات المتحدة، إلا أن الطلب القوي على أجهزة الـ "كرومبوك" من قطاع التعليم قد أثرت سلباً على نمو الكمبيوترات الشخصية. وبشكل عام، نمت شحنات أجهزة الـ "كرومبوك" بنسبة 8 بالمائة في الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أن هذه الأجهزة لم يتم احتسابها في الاحصائيات الخاصة بسوق أجهزة الكمبيوتر الشخصي".

وبلغت شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصي في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا 17.4 مليون جهاز خلال الربع الثاني من العام 2018، بزيادة سنوية قدرها 1.3 بالمائة. وفي أوروبا الغربية، كان الطلب قوياً على أجهزة الكمبيوتر الشخصي الخاصة بالأعمال في كل من ألمانيا والمملكة المتحدة. وبقيت أوراسيا، التي تضم روسيا، منطقة النمو لمجمل منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا. وفي حين أن الربع الثاني عادة ما يكون أبطأ من حيث الطلب على أجهزة الكمبيوتر الشخصية، إلا أن العديد من الدول شهدت زيادة مستمرة في الطلب مثل روسيا، وأوكرانيا، وكازاخستان.

أما في آسيا ودول المحيط الهادي، فقد بلغ إجمالي شحنات أجهزة الكمبيوتر الشخصي 21.3 مليون جهاز، بزيادة قدرها 0.1 بالمائة عن الربع الثاني من العام 2017. وأظهرت كل من الهند وإندونيسيا وتايلاند وغيرها من الأسواق الناشئة تحسناً في فئة الأجهزة التجارية نظراً للطلب على استبدال الكمبيوترات الشخصية القديمة بهدف الترقية لنظام ويندوز 10. وفيما يخص الصين، انخفضت شحنات الكمبيوترات الشخصية بنسبة سنوية بلغت 3.6 بالمائة بسبب تأجيل بعض الصفقات التجارية للعام 2019، عدا عن تشبع السوق الاستهلاكية.

ويذكر أن هذه النتائج هي نتائج أولية، حيث ستتوفر النتائج النهائية قريباً لعملاء برنامج «جارتنر» للإحصائيات الفصلية العالمية لأجهزة الكمبيوتر الشخصي. ويوفر هذا البرنامج صورة شاملة ومناسبة للسوق العالمية لأجهزة الكمبيوتر الشخصي ما يسمح لشركات التخطيط والتوزيع والتسويق والمبيعات من مواكبة المسائل التقنية الرئيسية وتأثيراتها المستقبلية في أنحاء العالم.



التاريخ : 2018/08/04 05:57:47

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  


RSS
خاريطة الموقع
اتصل بنا


جميع الحقوق محفوظة لموقع تكنونيوز 2019 ©
^ أعلى الصفحة