شريط الأخبار

اجندة الاحداث

تشرين الثانيكانون الأول 2018كانون الثاني
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
24252627282930
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930311234
دراسات وتحليلات
مجموعة Ooredoo تكشف عن نتائج الاستبيان الجديد الذي يظهر كيف يستمتع الناس بالإنترنت في شهر رمضان المبارك

تكنونيوز - دبي - أشار الاستبيان الجديد من مجموعة Ooredoo إلى أن التفاعل الرقمي ومشاركة التهاني عبر الإنترنت يشكلان أهم الوسائل التي يستخدمها الجمهور للتعبير عن أجواء شهر رمضان المبارك.

وعمل الاستبيان على استكشاف سلوكيات العملاء خلال الشهر الفضيل، ودراسة السلوكيات المختلفة التي يتبعها الأشخاص للاستمتاع بالإنترنت خلال هذه الفترة من العام.

وقد أظهر الاستبيان أن 60 بالمائة من الأشخاص المشاركين فيه قالوا إنهم تبادلوا التهاني بالشهر المبارك عبر مواقع التواصل الاجتماعي، في حين أظهرت النتائج أن الكويتيين والقطريين كانوا في مقدمة المستخدمين لوسائل التواصل الاجتماعي.

وشارك في هذا الاستبيان أكثر من 1,400 شخص وشمل عدداً من الدول التي تعمل فيها مجموعة Ooredoo، مثل قطر والكويت وعُمان وتونس والجزائر. واستستخدمت Ooredoo نتائج هذا الاستبيان لتحديد أنشطة المستخدمين الرقمية والمحتوى المفضل لديهم خلال شهر رمضان، مما سيمكنهم من تطوير الخيارات الرقمية التي تقدمها Ooredoo خلال الشهر الفضيل.

وتعليقاً على هذه الاستبيان قال الشيخ سعود بن ناصر آل ثاني، الرئيس التنفيذي لمجموعة Ooredoo: "شهر رمضان المبارك يجمع الناس ويلُمّ شمل العائلات والمجتمعات بروح الألفة والمحبة. إن هذه الاستبيان يعتبر فرصة مهمة تتيح لمجموعة Ooredoo قياس العوامل المشتركة في الدول التي تعمل فيها إقليمياً، كما يعتبر هذا الاستبيان وسيلة مميزة لتأكيد الدور الإيجابي الذي تلعبه التكنولوجيا عند استخدامها بشكل مسؤول."

ويقدم هذا الاستبيان الخاص بشهر رمضان بيانات مهمة وممتعة من الدول التي شملها، فالاستبيان يلقي الضوء على أوجه التشابه والتباين في الأنماط السلوكية بدول الخليج وشمال إفريقيا فيما يخصّ استخدام شبكة الإنترنت والتواصل الاجتماعي خلال الشهر المبارك، إلى جانب الأنشطة الأخرى.

استخدام الإنترنت خلال شهر رمضان

يرتفع بشكل عام معدل استخدام الإنترنت والتواصل الاجتماعي خلال شهر رمضان المبارك، إذ يحرص المستخدمون على إرسال التهاني والتبريكات إلى أحبائهم وأصدقائهم، كما يرتفع معدل مشاهدة المسلسلات التلفزيونية والمحتوى الديني والتسوق عبر الإنترنت.

وأشارت إجابات الأشخاص المشاركين في الاستبيان إلى أن نسبة كبيرة منهم وصلت إلى 60 بالمائة يفضّلون تبادل التهاني بالشهر الفضيل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بدلاً من الرسائل النصية أو رسائل الفيديو.

كما يتشارك المستخدمون خلال الشهر الفضيل فيما بينهم مزيداً من المحتوى الديني وعدداً أقل من صور المأكولات. وتحديداً، أظهرت الدراسة أن 64 بالمائة من الأشخاص يقومون بنشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي، وأن 25 بالمائة منهم فقط ينشرون صوراً الطعام خلال رمضان.

أما فيما يخصّ تبادل الرسائل، وعلى الرغم من الانتشار الواسع الذي تتمتع به العديد من تطبيقات الرسائل الفورية، وجدت الدراسة أن 47 بالمائة من المشاركين يستخدمون فقط تطبيقاً واحداً أو إثنين من هذه تطبيقات، في حين قال 25 بالمائة منهم إنهم لا يستخدمون أياً من تطبيقات الرسائل الفورية.

كذلك، أظهرت الدراسة أن 55 بالمائة من المشاركين يفضلون التسوق عبر الإنترنت، وتحديداً بعد موعد الإفطار، وتراوحت نوعية التسوّق التي يفضلها المشاركون بين الألبسة (52 بالمائة) والإلكترونيات (53 بالمائة).

الصحة وأسلوب الحياة

نظراً إلى قلّة ساعات العمل اليومية خلال شهر رمضان، قال 58 بالمائة من المشاركين بالاستبيان أنهم يمارسون الرياضة مرة واحدة في الأسبوع على الأقل، فيما ذكر معظمهم أنهم يمارسونها مرتين أو ثلاث مرات أسبوعياً. وحسبما أكد 57 بالمائة من المشاركين في هذا الاستبيان، ان من اهم هذه الرياضات الأكثر ممارسة خلال الشهر الفضيل هي الجري.

كون الشهر الفضيل مناسبة لتجمع العائلة مع بعضها البعض،حيث قال 64 بالمائة من الأشخاص المستطلعة آراؤهم أنهم يفضّلون تناول طعام الإفطار في المنازل وقضاء وقت ما بعد الإفطار بمشاهدة التلفاز والذهاب إلى المسجد.

وأشارت النتائج إلى أن 73 بالمائة من المشاركين في الاستبيان لا يزالون يفضلون إعداد الطعام وطهوه في المنزل، الأمر الذي يشير إلى رسوخ هذه العادة وعدم قدرة التوجهات الجديدة، مثل طلب الطعام عبر الإنترنت، على تجاوزها.

وأضاف الشيخ سعود: "إن الاستبيان أظهر بوضوح أن سلوكيات استخدام الانترنت الأساسية المرتبطة بشهر رمضان المبارك، مثل توثيق الروابط الاجتماعية، وإقامة الاجتماعات العائلية في المنازل، والذهاب إلى المساجد للصلاة، فضلاً عن التزاور بين الجيران والأحبة، لا تزال سلوكيات رمضانية ثابتة وراسخة. الشيء الوحيد الذي اختلف هو توجّه الناس لاستخدام القنوات الرقمية لتنظيم مثل هذه الأنشطة والفعاليات ودعمها، وذلك يؤكد على حيوية الدور الذي نلعبه في إثراء حياة عملائنا الرقمية في الدول التي نقدم فيها خدماتنا حول العالم، عبر إتاحة المجال أمامهم لدخول الإنترنت والاستمتاع بها بالطريقة التي تناسب شخصياتهم وأساليب حياتهم".

وفي إطار حملتها الخاصة بشهر رمضان المبارك، أطلقت Ooredoo أيضاً إعلاناً تجارياً جديداً تحتفي من خلاله بالعادات والتقاليد الخاصة بالشهر الفضيل وروح الألفة والعمل الجماعي في #لحظات_رمضان، والذي يمكن للعملاء الاستمتاع بمشاهدته حالياً كجزء من أسلوب حياتهم الرقمية خلال رمضان.

وقد صمم الإعلان Ooredoo الرمضاني، والذي يُمكن مشاهدته عبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمجموعة، ليعبّر عن الطرق المتنوعة التي يستمتع بها الأشخاص في دول مختلفة بالإنترنت، وإبراز أوجه التشابه التي توحّد المجتمعات في هذا الشهر الفضيل.

التاريخ : 2018/06/11 04:52:45

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  


RSS
خاريطة الموقع
اتصل بنا


جميع الحقوق محفوظة لموقع تكنونيوز 2012 ©
^ أعلى الصفحة