شريط الأخبار

اجندة الاحداث

أيارحزيران 2018تموز
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
2627282930311
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
30123456
فعاليات ومؤتمرات
مؤتمر يوروموني السعودية يبحث موضوعات توظيف المرأة، والوصول للخدمات المالية، وتوقعات أسعار النفط

تكنونيوز - الرياض - من المقرر أن يبحث مؤتمر يوروموني السعودية في نسخته هذا العام موضوعات تتعلق بعمل المرأة السعودية، وأسعار النفط الخام، والآثار الاقتصادية للظروف الجيوسياسية المحيطة التي تشهدها المنطقة.

ويعقد المؤتمر بالشراكة مع وزارة المالية في الرياض خلال الفترة من 2 إلى 3 مايو المقبل، وسيجمع مصرفيين دوليين وقادة الأعمال وشخصيات حكومية بارزة من المملكة العربية السعودية.

وخلال نقاشات الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، سيقيّم قادة الأعمال التقدم الذي تم إحرازه لتحقيق أهداف رؤية المملكة 2030، والتي تعد برنامجاً طموحاً للاصلاحات الاقتصادية أعلن عنه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آلِ سعود، ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية، قبل أكثر من عامين.

وفي هذا السياق، قالت فيكتوريا بيهن، مديرة مؤتمرات يوروموني في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا:
"ستوفر هذه الجلسة الافتتاحية للمؤتمر فرصة لتسليط الضوء على عدد من الموضوعات الرئيسية، مثل تعافي أسعار النفط وتأثير التقنيات المالية." وأضافت فيكتوريا بيهن: "سيكون تأثير تمكين المرأة موضوعاَ مثيرًا للاهتمام بشكل خاص، وسيُنظر في الجهود الرامية إلى مساعدة المرأة السعودية والشباب السعودي للإسهام بدور فاعل في سوق العمل ضمن نطاق اقتصادي وجيوسياسي أوسع."

ويعد رفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل من 22 إلى 30 في المائة بحلول عام 2030 أحد الأهداف الاقتصادية لرؤية 2030.

وستضم قائمة المتحدثين في هذه الجلسة كلاً من وسيم الخطيب، رئيس الخدمات المصرفية الاستثمارية في شركة الأهلي المالية، وابراهيم سعد المعجل، المدير العام لصندوق التنمية الصناعية السعودي، ومازن السديري، رئيس إدارة الأبحاث في شركة الراجحي المالية، ويان فريدريتش، مدير التصنيفات السيادية للشرق الأوسط وإفريقيا لدى فيتش ريتنجز، وكاثرين جاريت كوكس، الرئيس التنفيذي وإلإداري لبنك الخليج الدولي بالمملكة المتحدة.

ويعد مؤتمر يوروموني السعودية أحد المؤتمرات الاقتصادية الأكثر انعقاداً ونجاحاً في المملكة العربية السعودية، ويقدم من خلال الخبراء المشاركين فيه رؤى هامة تخص مجموعة واسعة من القضايا المحورية التي تؤسس للثقة في قطاعات الأعمال والقطاع المصرفي السعودي.

وسيقدم المشاركون في الجلسة النقاشية أفكارهم بشأن اتجاهات سوق الطاقة وأسعار النفط، وخصوصاً فيما يتعلق بالمخاوف حول تأثير نمو إنتاج الصخر الزيتي على تعافي القطاع.

وفي الوقت الذي تختلف فيه آراء أعضاء منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) حول استراتيجيات أسعار النفط ، سيناقشون المتحدثون خلال الجلسة أيضًا استراتيجيات كل من روسيا والصين في هذا الشأن.

ومع تزايد انتشار المعاملات غير النقدية، تسعى المملكة العربية السعودية لاختبار إمكانية تطبيق واعتماد تقنيات الدفع الحديثة في وقت تتراجع فيه البيروقراطية وتتركز فيه الجهود على معالجة الفساد. ورغم ذلك، لا تزال المملكة تعتمد على المعاملات النقدية بشكل كبير، ما يعني وجود تحديات أمام اعتماد هذه التقنيات المالية بين أوساط المجتمع السعودي. لذا سيبحث المؤتمر كيفية استجابة البلاد لهذه التحديات من أجل ضمان تحقيق الفائدة لجميع المواطنين خلال المراحل الانتقالية للتحول الرقمي.

وستقعد الجلسة تحت عنوان "السعودية والاقتصاد العالمي: 2018 إلى 2019" خلال فعاليات اليوم الأول للمؤتمر الذي سيقام بالشراكة مع وزارة المالية السعودية.

ولمزيد من المعلومات حول مؤتمر يوروموني السعودية، يرجى زيارة www.euromoneyconference.com/saudi.html.

التاريخ : 2018/04/11 04:50:07

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  


RSS
خاريطة الموقع
اتصل بنا


جميع الحقوق محفوظة لموقع تكنونيوز 2012 ©
^ أعلى الصفحة