شريط الأخبار

اجندة الاحداث

تشرين الثانيكانون الأول 2018كانون الثاني
السبتالأحدالإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعة
24252627282930
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930311234
قرصنة
تريند مايكرو تتوقع بأن تستهدف الهجمات السيبرانية نقاط الضعف الحالية في السوق السعودية

تكنونيوز - الرياض - أشارت توقعات ’تريند مايكرو إنكوربوريتد‘، الشركة العالمية الرائدة في مجال حلول الأمن الرقمي والمدرجة في بورصة طوكيو تحت الرمز (TYO: 4704; TSE: 4704)، إلى أن المملكة العربية السعودية ستشهد خلال العام الحالي زيادة في مستويات الهجمات السيبرانية، إلى جانب نشوء ثغرات برمجية كبيرة نتيجة لنقاط الضعف المعروفة. ورجّحت الشركة بأن تتم الاستعانة بنقاط الضعف المستخدمة في الهجمات الكبرى حول العالم لشن هجمات تطال إدارة الرقعات البرمجية في المملكة. ويحتّم ذلك على المسؤولين التنفيذيين في المؤسسات إيلاء أهمية أكبر لمعالجة نقاط الضعف وإدارة الرقعات البرمجية عند إعداد خطط الأمن السيبراني الخاصة بالعام 2018، إلى جانب الارتقاء بسوية وعي الموظفين حول هذا الموضوع بهدف حماية البيانات الأكثر أهمية في المؤسسات.

ووفقاً لتقرير توقعات ’تريند مايكرو‘ 2018، ستتعرض تطبيقات ومنصات الشركات لمخاطر التلاعب واستغلال الثغرات الأمنية. في ضوء التقارب المستمر بين تكنولوجيا المعلومات والتكنولوجيا التشغيلية (IT/OT).

علاوة على ذلك، تتوقع ’تريند مايكرو‘ ازدياد الثغرات الأمنية في إنترنت الأشياء جراء تصنيع عدد أكبر من الأجهزة غير المعززة بتنظيمات أمنية أو المستندة إلى معايير القطاع. وبشكل عام، تتيح زيادة الاتصال وتوسيع سطح الهجوم فرصاً جديدة لمجرمي الإنترنت للاستفادة من نقاط الضعف المعروفة لاختراق شبكات الشركات.

وفي هذا السياق، قال الدكتور معتز بن علي، نائب الرئيس ومدير عام شركة ’تريند مايكرو‘ لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: "في ضوء المشهد المتغير لقطاع تكنولوجيا المعلومات في المملكة العربية السعودية، سيسعى مجرمو الإنترنت للاستفادة من أي نقطة ضعف تتاح لهم في السوق. ومع تنامي أعداد الأجهزة المتصلة بشبكة الإنترنت في المملكة، يكتسب توفير الحماية الأمنية على جميع المستويات أهمية قصوى. وتتنافس الشركات السعودية فيما بينها حالياً على المستوى العالمي، مما يحتّم على صنّاع القرار إيلاء الأمن الإلكتروني أهمية قصوى لضمان استمرارية ونجاح الشركات. وفي هذا الإطار، تواصل ’تريند مايكرو‘ بحثها عن التهديدات المستقبلية التي من شأنها إحداث التأثير الأكبر على الشركات، ونتوقع أيّ الثغرات التي ستحدث أعتى الأمواج في العام المقبل. وثمة حاجة ملحّة لتوفير إدارة موثوقة للرقعات البرمجية من أجل حماية البيانات ذات الأهمية العالية. ومن هنا، فإنه يتعين على المسؤولين التنفيذيين التركيز على إدارة نقاط الضعف عند إعداد خططهم الأمنية الإلكترونية لعام 2018".

وما زالت فيروسات الفدية الخبيثة تشكل خطراً أساسياً في ضوء النجاح الذي تحققه هجماتها، فمن المتوقع أن تزداد وتيرة هجمات الفدية الخبيثة المستهدفة، والتي يقوم المجرمون من خلالها بملاحقة إحدى الشركات أو المؤسسات لتعطيل عملياتها وإجبارها على دفع فدية أكبر. وستواصل عمليات الاحتيال عبر البريد الإلكتروني الخاص بالأعمال (BEC) اكتساب شعبية أكبر بين المهاجمين نظراً لارتفاع عائدات هجماتها الناجحة.

وبالمقابل ستستفيد الجهات المعنية بالتهديدات من التقنيات المتنامية، مثل تقنيات ’بلوك تشين‘ والتعلم الآلي ، لتعزيز التشويش ضد أنواع الحماية التقليدية للأمن السيبراني. ولهذا السبب، توصي الشركة باعتماد استراتيجية دفاع متعددة الطبقات والأجيال والتي تجمع بين أحدث التقنيات الأمنية مع التكتيكات المثبتة التي تستند إلى خبرة 30 عاماً تقريباً في حماية عدد من أبرز العلامات التجارية العالمية.

التاريخ : 2018/03/06 11:26:23

لا يوجد تعليقات على هذا الخبر
اضف تعليق
الاسم :  
التعليق :  


RSS
خاريطة الموقع
اتصل بنا


جميع الحقوق محفوظة لموقع تكنونيوز 2012 ©
^ أعلى الصفحة